القائمة الرئيسية
الدخول
الاسم

كلمة السر



لست عضواً بعد؟
اضغط هنا للتسجيل.

نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
قل للمليحة في الخمار الأسود

يروى أن أحد تجار حلب اشترى أَخْمِرَةٌ سوداء اللون وهو ما كان منتشراً في حلب ومشهورا عند نسائها وذهب بها إلى بغداد وجد أن النساء يرتدين الأَخْمِرَةٌ  الملونة ولا يفضلون الخمار الأسود ، وبعد تفكير كبير في حل هذه المشكلة ، اتجه إلى أحد أشهر المنشدين في بغداد ودفع له المال لينشد في زيجات أهل بغداد القصيدة الشهيرة :

قل للمليحة في الخمــار الأسود          ماذا فعــلت بنــاسك متعبد

فأقبلت نساء بغداد على شراء الخمار الأسود وحقق أرباحا طائلة كونه الوحيد الذي يبيع هذا اللون رغم كثرة المعروض من الأَخْمِرَةٌ بألوان مختلفة فإن حسن التسويق جعل له ميزة تنافسية وطلب مرتفع و قد غير من عادات المستهلك بما يخدم تجارته ويرفع من ربحيته .

كثير هي المجالات التي نمارسها دون أن نعرف أن لها قوانين تحكمها ، والتسويق هو أحدها والتي برع فيها  سكان هذه المنطقة من آلاف السنين وكان في البداية عبارة عن نوع من المعرفة والخبرة الخاصة يتناقلها الأبناء عن الآباء وهي خبرة وإن كانت هامة إلا أنها كانت محدودة وغير منظمة ولكنها ناجحة وكافية في ذلك الوقت الذي كان الاقتصاد فيها اقتصاد حاجة والطلب أكبر من العرض ، ولم يكن هناك حاجة كبيرة أو ماسة لبذل جهود مضنية لبيع السلع أو الخدمات،  يكفي أن يصل البائع المتجول إلى المدينة أو القرية حتى يجتمع حوله الناس رجالا ونساءً لخطف البضائع التي يحملها بسرعة غريبة .

ولكن مع تحول الاقتصاد من الحاجة إلى الاستهلاك الكبير، وزيادة العرض على الطلب أصبح المنتج بحاجة إلى جهد كبير لإقناع المشتري بأفضلية المنتج أو الخدمة التي يقدمها عن منتجات وخدمات منافسة، وهو وضع لم تعد الخبرة المحدودة أو غير المختصة في التسويق كافية وبالأخص أن التغيرات المنقوصة قادت إلى منافسة مجموعة وإنتاج عزيز يحتاج إلى جهود تصريف مضنية وهكذا تحول التسويق من خبرة ومعرفة ممدودة إلى خبرات ذات جذور  ثم إلى علم قائم بذاته بكل معنى الكلمة .

وكان أول من أستخدم تعبير علم التسويق في المجتمعات الانجلوسكسونية، ثم بدأ ينتشر عالمياً، وأخذ في التطور ليشمل الدراسات التجارية، والتبوء واختيار السوق ، واختيار المنتجات وتحديد الأسعار، ودراسة وتحديد طرق العرض والتوزيع ، وتنشيط المبيعات والسياسة والدعاية وغيرها من أساليب ومهام التسويق الشامل .

 

وها نحن بفضل الله نصنع خبرتنا ومعرفتنا الكبيرة في هذا المجال بين يدي  عملائنا بطريقة احترافية كشركاء لنجاح العميل، ولذلك نقوم بربط النتائج المرجوة مع المردود المالي الذي نحصل عليه وهو مالا يقدمه غيرنا من المنشآت المتخصصة في التسويق في المنطقة العربية وذلك ليقيننا بالمنتج الذي نقدمه والتي تنطلق من معرفة علمية وخبرة طويلة المدى التي إكتسبناها من خلال العمل لفترة تزيد عن 15 عاماً  في هذا المجال وبالأخص في منطقتنا العربية .